يوليو 15, 2019 admin

نحقق ذواتنا عندما نمنح الأمل ونزرع الحب والبهجة في قلوب الفتيات والنساء في مجتمعنا. فتنمو مشاعر الأمل وتتحقق خطوات النجاح في حياتهن. الحياة مليئة بالمواقف السلبية والظروف الصعبة ولحظات الألم والضعف، لذلك نحتاج إلى الكثير من الدعم ودعوات التحفيز لتذكرنا بأن غدا أجمل.
أطلقت مؤسسة مسرات للسنة الخامسة على التوالي مشروع     ت صديقة للمرأة والفتيات” الذي يهدف لتمكين النساء واليافعات من خلال الأنشطة المهنية والدعم النفسي الاجتماعي وخلق فرص لهن للاستفادة من مهارتهن وقدراتهن. أقيم المشروع في ريف حلب بمدينتي الأتارب وكفركرمين، حيث يستهدف المشروع النساء والفتيات النازحات داخليا ومن المجتمع المحلي. توفر مراكزنا العديد من الأنشطة المختلفة والمتمثلة بأنشطة الحاسوب واللغة الإنجليزية ومحو الأمية بالإضافة لنشاط الكروشيه والفنون النسوية والاسعافات الأولية والمهن اليدوية ومهارات تصفيف الشعر .
كما تحرص المراكز على تقديم الدعم النفسي والاجتماعي ونشاطات مهارات الحياة بالإضافة إلى خدمات الحماية من العنف القائم على النوع الاجتماعي و إدارة الحالات الفردية. كما يتم الوصول لعدد أكبر من النساء والفتيات من خلال الزيارات الخارجية للمدارس والمخيمات وتجمعات النازحين والمنازل، و تقديم نشاط الدعم النفسي الاجتماعي لهن.
وتوفير خدمة رعاية الأطفال داخل المراكز لنوفر للأم فرصة حضور الأنشطة باطمئنان. كما يتم تقديم أنشطة توعية للرجال والفتيان حول العنف القائم على النوع الاجتماعي وأهمية هذه المراكز في تطوير النساء والفتيات في مجتمعاتنا المنكوبة.
تمكنت أكثر من 1385 امرأة وفتاة للوصول إلى الخدمات المقدمة في مراكزنا خلال الشهور الثلاث الأولى من مشروعنا لهذه السنة 2019.

DONATE / تبرع