بناء القدرة على الصمود وتطوير موارد كسب العيش للأسر المتضررة في ريف إدلب.

بناء القدرة على الصمود وتطوير موارد كسب العيش للأسر المتضررة في ريف إدلب.

المقدمة والاحتياجات:

الاحتياجات الإنسانية في سوريا شديدة في جميع القطاعات ، مع وجود احتياجات صحية وتعليمية ومياه وصرف صحي ومأوى وحماية وغذاء. لقد خلفت سنوات النزاع دمار كبير في المراكز الرعاية الصحية والمستشفيات والمدارس وأنظمة المياه والصرف الصحي. تواجه سوريا الآن أزمة اقتصادية ، حيث انخفضت قيمة الليرة السورية إلى مستويات قياسية. وبدأ الانكماش الاقتصادي عندما اندلع الصراع في أواخر 2019-2020 ، مما أدى إلى ارتفاع حاد في الغذاء والوقود والمواد الحيوية الأخرى. ارتفعت تكلفة المواد الغذائية الأساسية بنسبة تزيد عن 100٪ منذ أواخر 2019-2020. حيث تضطر الأسر إلى تبني آليات تكيف سلبية ، بما في ذلك عمالة الأطفال ، والزواج المبكر ، وقطع أو تقليل الوجبات. يعاني ما يقدر بنحو 9.3 مليون شخص في سوريا ، أي أكثر من نصف السكان الحاليين ، وأعلى مستوى تم تسجيله على الإطلاق في البلاد من انعدام الأمن الغذائي ، ارتفاعًا من 7.9 مليون في عام 2019. بسبب العمليات العسكرية في شمال غرب سوريا وفي محافظة إدلب نزح ما يقارب من مليون شخص بين ديسمبر 2019 – فبراير 2020. هناك ما يقدر بنحو 2.8 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة الإنسانية في شمال غرب سوريا يعيشون في ظروف شديدة الاكتظاظ.

وفي ضوء تفشي وباء فايروس كورونا ، تتأثر جميع قطاعات الحياة إلى حد كبير بسبب القيود المفروضة للسيطرة على انتشار فايروس كورونا ، والتي أعاقت الوصول إلى التعليم والصحة والخدمات الأخرى ومخاطر الحماية. مثل عمالة الأطفال من المرجح أن تزداد مع فقدان الأطفال لبيئتهم المدرسية وتسجل الإحصائيات في شمال غرب سوريا (NWS) . تم الإبلاغ عن 13179 حالة مؤكدة مصابة بفايروس كورونا منها  (95 حالة وفاة) ، و 7530 حالة في منطقة إدلب ، و 5649 حالة في شمال محافظة حلب.

إن الرعاية الصحية في جميع أنحاء شمال غرب سوريا غير مجهزة لمعالجة حجم المرضى المصابين بـ فايروس كورونا.

المشروع:

سيسهم المشروع في سد الثغرات والاستجابة للاحتياجات الغذائية للأشخاص المتضررين من الأزمة في محافظة إدلب وسيطور أصول سبل العيش للأسر من خلال تحسين الوصول إلى الزراعة ، وخلق الدخل (وظائف مؤقتة). سيستهدف المشروع العائلات الأكثر ضعفاً (رجال ونساء وفتيان وبنات) المتضررة من الأزمة السورية.

سيشمل المشروع ثلاثة أنشطة رئيسية للتدخل الإنساني ، وهي:

 

1) دعم محصول القمح (توزيع المدخلات الزراعية بتدريب 330 مستفيد جديد من الأسر وسيحصل كل مستفيد على:

250 كجم من بذور القمح تكفي لزراعة عشرة دونمات ، 100 كجم من سماد الآزوت يوريا 46٪ ، 200 كجم سماد مركب N: P: K (15:15:15) ، لتر واحد من كل نوع من المبيدات (مبيدات أعشاب ، مبيدات حشرية) ).

2) النقد مقابل نشاط العمل (إعادة تأهيل الطرق الزراعية) لـ 40 عاملاً من الأسر / النازحين. سيحصل كل مستفيد على 7 دولارات عن كل خمس ساعات عمل في اليوم لمدة 44 يومًا.

3) دعم محصول القمح لـ 300 مستفيد من المشروع السابق و / ومن المجتمع (تكاليف الحصاد ، التدريب الزراعي الفني مع التعليمات اللازمة حتى نهاية مرحلة الحصاد) ، كل مستفيد سيحصل على 50 دولارًا لتكاليف الحصاد

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *